منتديات ام سعف (لمحبي الكوميديا)



عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

لمحبي الكوميديا

-----------------------------------------------------------------------------

ام سعف

المواضيع الأخيرة

» برنآمج خروف يلعب ويركض على سطح المكتب
الأحد أكتوبر 06, 2013 4:35 pm من طرف moha229

» 9 ملفات مفتوحة psd
الخميس يناير 19, 2012 2:52 am من طرف doraedmate

» صور متحركة
الإثنين نوفمبر 28, 2011 8:51 am من طرف ضايف

» السلطة الخضراء تخفض الوزن
الإثنين فبراير 14, 2011 3:20 pm من طرف بو حمد 1978

» الكركم يساعد على خفض الوزن
الإثنين فبراير 14, 2011 3:16 pm من طرف بو حمد 1978

» خلفية متحركة
الثلاثاء يونيو 22, 2010 5:17 am من طرف الإدارة أم سعف

» الفيشار غذاء صحي لأطفالك اصنعيه لهم بنفسك
الإثنين يونيو 21, 2010 3:42 am من طرف الإدارة أم سعف

» اصنعي حلويات اطفالك بنفسك
الإثنين يونيو 21, 2010 3:39 am من طرف الإدارة أم سعف

» أخطاء أطفالنا
الإثنين يونيو 21, 2010 3:34 am من طرف الإدارة أم سعف

التبادل الاعلاني

رمضان كريم

clock


    تخريف + تخريف

    شاطر

    ابو سعف

    عدد الرسائل : 18
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 28766
    تاريخ التسجيل : 27/01/2009

    ايقونه تخريف + تخريف

    مُساهمة من طرف ابو سعف في الأحد فبراير 01, 2009 2:49 am

    شخصيات قالتها لنا جداتنا ايام اول...



    وخفنا...وبكينا..



    شخصيات سمعتموها في قصص الجدات و خراريف الآباء في النهار و المساء و في الصيف في الشتاء، اغلبها سمعتها من ابي و عمته و الذي تنقلها عن اجدادها




    حمــــارة القـــايلة...

    الكل سمع عنها....واللي ماسمع عنها.. يسرني إني اخبره عنها...
    ..
    حمارة القايله...هي خرافه قديمه كانت تقال.. للأطفال... وذلك حتى لا يخرجوا فترة الظهيره..( القايله..) وهي فتره تكون الشمس فيها عموديه.. ودرجة الحراره مرتفعه جداً... ولخوف الاباء على ابنائهم... كانوا يخوفونهم.. من الخروج..في ذلك الوقت.. بالخرافه هذه...

    والحين...عرفنا سبب هذه الخرافه...شرايكم.. نتعرف على هذه الخرافه...

    ...حمارة القايله...هي شخصيه خياليه...مرعبه... هي خليط بين شكل المرأة العجوز.. وأرجل الحمار... وكانت تصور بأبشع الصور...لأضفاء نكهة الرعب.. على الخرافه...

    وكان يقال انها تمشي في وقت القايله.. وعندما ترى الاطفال يلعبون.. تدوسهم .. ثم تأكلهم......( لتخويف الاطفال..) ...

    وهكذا....هذه قصه..خرافيه شعبيه من قصص كثيره....كانت تقال..........

    .يعني بالعربي.....طلعنا مقصة ذيج الأيام....وحكرونا بالبيت...عشان مانلعب بالسكة....


    أتذكر عمتي...كانت تقولي تعالي قعدي لاتطلعلج حمارة القايلة...




    الطنـــــــطل

    أما بخصوص رفيجنا الطنطل....هذا اللي صج صج صج كنا نطقطق من اسمه...زفإليكم الآتي

    وهو عند العامة رجل طويل أو عفريت يخطف الأطفال. وهو معروف ليس في البحرين فقط وإنما في إنحاء أخرى في الخليج. وجاء في معجم حنظل: ((الطنطل كائن من الأشباح طويل القامة عظيم الجسم)). وروي القناعي في كتاب (صفحات من تاريخ الكويت) عن خرافات أهل الكويت ومنها الطَنْطل وهو يوصف بسواد الجسم طويل الهيئة. بحيث إذا مشى تراه بشكل مرررعب ، وهو يتمثل للسارين في الليل ويلعب معهم ولكن الحيلة في دفعه إن يكون مع الساري مسلة (سلاية) فإذا رآه ((صاح هات المسلة)) فهو يهرب. الطنطل يظهر ليلاً بصفة إنسان هائل الجسم عظيم الطول عاري البدن يقف في الأزقه ولم يعرف عنه أنه يفترس الناس بل كان يخيفهم فقط ويضحك عليهم إذا رعبوا من رؤيته.

    فالطنطل رجل طويل أهبل. وعند بعض العامة تُسمى الجاثوم (أو الياثوم) طنطل.

    يعني ما سلمنا منهم لا ليل ولانهار.....



    بابا درياه

    شخصية خرافية ضمن مجموعة كبيرة من الشخصيات الخرافية التي كانت منتشرة .. وقد كانت ضمن الخرافات المنتشرة عند سكان المدن الساحلية وتحديدا عند أهل البحر .

    أي فئة الناس التي تشتغل بالبحر مثل الغوص والسفر وصيد الاسماك وقطع وبيع الحجارة المرجانية .

    و ( بابا درياه ) كلمة فارسية من شقين بابا وتعني أبو ودرياه وتعني البحر .

    ويروي أهل البحر أن بابا درياه وهو من الجن كان يتسلل الى مراكبهم في الفترة مابين صلاة العشاء وأذان الفجر و يختطف أحد البحارة ليأكله ويعبث في السفينة ليتلفها فتغرق , لذا فانهم يجعلون في كل سفينة نوبة للحراسة بها أثنين أوأكثر فاذا سمع الحراس صوت بابا درياه تصايحوا ( هاتوا الميشارة والجدوم ) فاذا سمعهم هرب , ويذكرون بأنه مخفي الملامح لأنه يظهر دائما في الظلام الدامس ولكن بهيئة رجل قوي وضخم .

    أما الرواية الاخرى فتقول بأنه كائن خرافي يعيش في البحر قيل أنه كان يظهر على شكل انسان مخيف الخلقة , يسمعون صياحه في البحر وكأنه غريق فاذا أنقذوه سرق طعامهم وربما أتلف شيئا من السفينة



    الخبابة

    يقال إنها امرأة طويلة متشحة بـ السواد من رأسها إلى أخمص قدميها تختطف الجهال وتغوى الرجال وتعرف أيضا بأنها تظهر في المزارع الكثيفة والغابات واغلب الظن إنها مجرد أكذوبة كانت الأمهات تخوف بها أولادها لكي تمنعهم من الخروج ليلا.



    السعلوة


    يقال إنها امرأة ذات شعر طويل وقوام ممشوق كانت تظهر للرجال ليلا فتغويهم وتسحرهم فيتبعونها حتى تصل بهم لمكان منعزل فتقتلهم

    وهناك من يزعم إنها ليست أكثر من غوريلا صورتها الحكايات على إنها تلك المرأة التي تظهر للرجال وتغويهم

    وقد قرأت صفاتها في بعض الكتب القديمة وزعم إنها ربما تزوجت بمن تحب من الرجال وهو لا يعرف عنها ويقال منها تظهر من بعيد ليلا كنها نيران مشتعلة وأغلب الضن أنها أتت من وحي قصص الرجل القرد بالهند.



    الغول

    معروف الغول في وقتنا الحاضر من انه نوع من أنواع الحيات الخطرة والحكايات الشعبية تصنفه من ضمن الجن المتشيطنة ويقال انه يظهر بشكل حيات في البيوت والغابات وسرعان ما تتحول لجان.



    العفريت

    طبعا العفاريت معروفة وقد ورد ذكرها في القرآن الكريم وهى مخلوقات لديها قدرات وقوة عجيبة وخارقة للعادة كما ورد في القرآن الكريم في قصة نبي الله سليمان عليه السلام وإحضار عرش بالقيس والناس تطلق كلمة عفريت على كل من له حركة غير عادية أو نشاط حركي ملموس ومتميز عن أترابه والقصص في التراث العربي مملوئه بالقصص عن العفاريت وأشهر مصباح علاء الدين.



    الراعية

    تصورها العامة على إنها امرأة من الجن تسكن البيوت وتظهر لأصحاب البيت بين فترة وأخرى وربما عملت بعض الأعمال الضارة لهم أو بعض الحركات أو إصدار بعض الأصوات أو التشكل بعدة صور مثل الحيوانات وتسمى أيضا في بعض الراويات بالعمار.



    الدعيدع

    يقال انه جان يظهر على شكل رجل في المقابر أو النخيل وهو كثيرا ما يطلع للفلاحين عند حلول الليل وربما تشكل لهم بعدة صور وقلد بعض الأصوات لكي يغوى أو يخدع الناس وسوف نورد له بعض القصص لاحقا وهناك نوع من الرطب يسمى بنفس الاسم ويطلق عليه البعض أصابع البنات واعني الرطب وليس الجني نظرا لشكله فهو ضعيف وطويل ولونه أحمر ولكن طعمه يميل للمرارة لهذا اختفى الآن .. ويقول حسين محمد أحد الباحثين من البحرين تسمى في البحرين إدعيدع ومديدع المقبرة وتسمى في الكويت إدعيدع وضو إدعيدع (أي نار إدعيدع) .. وهي أيضا من الخرافات التي يخيفوا بها الأطفال في الماضي ... ووصفها كما قيل أن يرى الشخص نارا أو نورا وإذا اقتربت منه اختفى .....



    أبو مغوي

    هو جن يظهر لأهل البحر من السماكين الذين يصطادون ليلا فيناديهم بأصوات زملائهم لكي يتبعوه زاعما أن الصيد عنده وفير حتى يدخلهم الغبة أو الأماكن الغزيرة لكي يغرقهم ومن هنا أخد اسمه أبو مغوي من إغواء البحارة وإضاعتهم وايضا يفعل هذا مع الفلاحين وغريرهم كما سوف نعرف ذلك من خلال القصص فيما بعد.



    عبد العين

    تزعم العامة انه يوج في كل عين جان يسكن غي التنور وهو مكان منبع الماء من تحت الأرض وهو ربما سحب احد السباحين لمسكنه حتى يغرقه وتزعم بعض القصص أن بعض الأعيان تسحب واحدا في كل سنة لهذا يوجد ببعض الاماكن ان السكان يقدموا بين فترة وآخرى الرز واللحم او الرز مع السكر والزبيب هدية لعبد العين لكي يتركهم في حال سبيلهم.




    الصالحين

    كانت الأمهات تدعوا الجن الذين يعيشون في البيوت ودون أن يضروا أهله بالصالحين لهذا عندما يقع بعض الأكل أثناء الطبخ تنهى الأمهات أطفالهم عن أخده ويقولوا لهم دعوه للصالحين ولعلهم نفس الراعية أو العمار وربما فعلت الأمهات ذلك لكي تسترضي الجان وتامن شرها.


    أم إرعام

    العجايز عند ذكرها يقولوا بسم الله الرحمن الرحيم الشر برى وبعيد بينا بينهم حجاب للهم صل على محمد وآله الطاهرين واضن ان أم مرعام مجرد سبه تطلق لتدل على البشاعة وسوء الخلق ومنها أيضا أم هجام أم خصوي والله أعلم.



    الجاثوم

    هو جان يقال انه يجلس على صدور الإنسان ويسحب لسانه بأحد يديه وبالأخرى يخنقه فيجلس الإنسان ولا حول ولا قوة له فلسانه معقود ونفسه مخنوق وربما قتل الإنسان ولجلوسه على الصدر تدعوه بعض المناطق بأبي ركيب ويقول الباحثين أن هذا ليس جان وإنما هو مجرد كابوس نظرا للإكثار من للأكل قبل النوم

    و حيثما ينام الإنسان يوجد ( عثيون ) فقد يكون في البيت أو في البستان أو في المركب أو في العراء .

    لايوجد انسان ليست له حكاية مع ( عثيون ) أو ياثوم فالكوابيس شر لابد منه في حياتنا المعقدة هذه ، والإنسان المكروب بالهموم ، المثقل بالعناء ، المقهور بالمعاناة ، لا يتبقى له إلا كثرة الكوابيس التي يتكفل بها ( عثيون ) .

    يقول أحد الرواة ،، أن عثيون ماهو إلا جني صغير ، وهو لايضر إلا نادرا ، لكنه يحب العبث بمنامات الناس فيقلق نومهم ويفزعهم ونادرا ما يحاول القضاء على الضحية .

    كما ان اسلوبه واحد وهو أن (( يبرك على صدر الواحد ويمط لسانه )) الى خارج فمه .

    ويقول الراوي :

    كنت اسارع الى الاستعاذة من الشيطان الرجيم وأقول بعض الأدعية تبعده عني .



    أم السعف والليف

    هي النخلة وقد استخدم هذا الاسم الأمهات والجدات لكي يخوفوا الأطفال ليلا عند امتناعهم عن النوم ليست أسما لجان وان كانت توهم الأمهات أطفالهم من أنها جان.



    من ليس له ماضي
    ليس له حاضر

    ومن لا يحب الماضي
    لن يجد المستقبل


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 11, 2016 12:56 am