منتديات ام سعف (لمحبي الكوميديا)



عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

لمحبي الكوميديا

-----------------------------------------------------------------------------

ام سعف

المواضيع الأخيرة

» برنآمج خروف يلعب ويركض على سطح المكتب
الأحد أكتوبر 06, 2013 4:35 pm من طرف moha229

» 9 ملفات مفتوحة psd
الخميس يناير 19, 2012 2:52 am من طرف doraedmate

» صور متحركة
الإثنين نوفمبر 28, 2011 8:51 am من طرف ضايف

» السلطة الخضراء تخفض الوزن
الإثنين فبراير 14, 2011 3:20 pm من طرف بو حمد 1978

» الكركم يساعد على خفض الوزن
الإثنين فبراير 14, 2011 3:16 pm من طرف بو حمد 1978

» خلفية متحركة
الثلاثاء يونيو 22, 2010 5:17 am من طرف الإدارة أم سعف

» الفيشار غذاء صحي لأطفالك اصنعيه لهم بنفسك
الإثنين يونيو 21, 2010 3:42 am من طرف الإدارة أم سعف

» اصنعي حلويات اطفالك بنفسك
الإثنين يونيو 21, 2010 3:39 am من طرف الإدارة أم سعف

» أخطاء أطفالنا
الإثنين يونيو 21, 2010 3:34 am من طرف الإدارة أم سعف

التبادل الاعلاني

رمضان كريم

clock


    اسئلة هامة حول النوم ؟

    شاطر

    الإدارة أم سعف
    Admin

    عدد الرسائل : 72
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 28915
    تاريخ التسجيل : 25/01/2009

    ايقونه اسئلة هامة حول النوم ؟

    مُساهمة من طرف الإدارة أم سعف في الإثنين مارس 09, 2009 12:10 pm

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    اسئلة هامة حول النوم ؟
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    اسئلة هامة حول النوم

    أ .د. رفعت رءوف

    بالرغم أن الإنسان يقضي حوالي ثلث حياته نائماً، إلا أن الأكثرية لا يعرفون الكثير عن النوم. هناك اعتقاد سائد بأن النوم عبارة عن خمول في وظائف الجسم الجسدية والعقلية يحتاجه الإنسان لتجديد نشاطه. والواقع المثبت علمياً خلاف ذلك تماماً، حيث أنه يحدث خلال النوم العديد من الأنشطة المعقدة على مستوى المخ والجسم بصفة عامة وليس كما يعتقد البعض. بل على العكس، فإن بعض الوظائف تكون أنشط خلال النوم كما أن بعض الأمراض تحدث خلال النوم فقط وتختفي مع استيقاظ المريض. وتعتبر هذه المعلومات والحقائق العلمية حديثة في عمر الزمن، حيث أن بعض المراجع الطبية لم تتطرق إليها بعد.

    والسؤال الذي يطرح نفسه، ماذا يحدث خلال النوم؟

    النوم ليس فقداناً للوعي أو غيبوبة وإنما حالة خاصة يمر بها الإنسان، وتتم خلالها أنشطة معينة. عندما يكون الإنسان مستيقظاً فإن المخ يكون لديه نشاطاً كهربائياً معيناً، ومع حلول النوم يبدأ هذا النشاط بالتغير ، ودراسة النوم تساعدنا على تحديد ذلك تحديداً دقيقاً. فالنائم يمر خلال نومه بعدة مراحل من النوم لكل منها دورها. فهناك المرحلة الأولى والثانية، ويكون النوم خلالهما خفيفاً ويبدآن مع بداية النوم. بعد ذلك تبدأ المرحلة الثالثة والرابعة، أو ما يعرف بالنوم العميق، وهاتان المرحلتان مهمتان لاستعادة الجسم نشاطه، ونقص هاتين المرحلتين من النوم ينتج عنه النوم الخفيف غير المريح والتعب والإجهاد خلال النهار. وبعد حوالي التسعين دقيقة تبدأ مرحلة الأحلام أو ما يعرف بمرحلة حركة العينين السريعة، وتحدث الأحلام خلال هذه المرحلة، وهذه المرحلة مهمة لاستعادة الذهن نشاطه. والمرور بجميع مراحل النوم يعرف بدورة نوم كاملة. وخلال نوم الإنسان الطبيعي (6-8 ساعات) يمر الإنسان بحوالي 4-6 دورات نوم كاملات.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    ما عدد ساعات النوم التي يحتاجها الإنسان الطبيعي؟

    يتفاوت عدد ساعات النوم التي يحتاجها الإنسان الطبيعي تفاوتاً كبيراً من شخص إلى آخر. ولكن المؤكد أن عدد الساعات التي يحتاجها نفس الشخص تكون ثابتة دائماً. فبالرغم من أن الإنسان قد ينام في أحد الليالي أكثر من ليلة أخرى إلى عدد الساعات التي ينامها الشخص خلال أسبوع أو شهر تكون عادة ثابتة.

    يعتقد كثير من الناس أن عدد ساعات النوم اللازمة يومياً هو ثمان ساعات. وإذا أردنا الدقة أكثر فإن أغلب الأشخاص ينامون من 7-7.5 ساعات يومياً. وهذا الرقم هو متوسط عدد الساعات لدى أغلب الناس ، ولكنه لا يعني بالضرورة أن كل إنسان يحتاج ذلك العدد من الساعات. فنوم الإنسان يتراوح بين أقل من ثلاث ساعات لدى البعض إلى أكثر من 10 ساعات لدى البعض الآخر.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    وفي دراسة للمركز الوطني للإحصاءات الصحية بالولايات المتحدة الأمريكية، وجد أن اثنين من كل عشرة أشخاص ينامون أقل من 6 ساعات في الليلة ، وواحد من كل عشرة ينام 9 ساعات أو أكثر في الليلة. ويدعى الأشخاص اللذين ينامون أقل من 6 ساعات بأصحاب النوم القصير، واللذين ينامون أكثر من 9 ساعات بأصحاب النوم الطويل، ولكنهم طبيعيون. فنابليون وأديسون كانا من أصحاب النوم القصير. في حين أن العالم آينيشتين كان من أصحب النوم الطويل. بمعنى أن عدد ساعات النوم التي يحتاجها الإنسان إذا كان طبيعياً ولا يعاني من أحد أمراض النوم لا تؤثر على إنتاجيته وإبداعه.

    وخلاصة القول أن عدد ساعات النوم التي يحتاجها الإنسان تختلف من شخص إلى آخر، فالكثير يعتقدون بأنهم يحتاجون إلى ثمان ساعات نوم يومياً. وأنه كلما زادوا من ساعات النوم كلما كان ذلك صحياً أكثر، وهذا اعتقاد خاطئ. فعلى سبيل المثال إذا كنت تنام لمدة خمس ساعات فقط بالليل وتشعر بالنشاط في اليوم التالي فإنك لا تعاني من مشاكل ونقص النوم.

    هل يتغير النوم مع تقدم السن؟

    مع نمو الأطفال فإن نومهم يتغير تدريجياً. ولكن ما إن يصل المرء إلى مرحلة البلوغ (وأقصد بها هنا حوالي العشرين عاماً من العمر) فإن عدد ساعات النوم التي يحتاجها الجسم لا تتغير مع تقدم العمر، ولكن في المقابل فإن طبيعة النوم تتغير كلماً تقدم بنا العمر. فعند كبار السن يصبح النوم خفيفاً وأقل فعالية وأقل راحة، ذلك كله بالرغم من عدم تغير ساعات النوم. والسبب في ذلك يعود إلى أن نسبة كل مرحلة من مراحل النوم السابقة تتغير مع تقدم السن.

    فعندما يبلغ الرجل حوالي سن 50 سنة والسيدة حوالي 60 سنة، فإن نسبة النوم العميق (مرحلة 3-4) تكون قد وصلت عادة إلى نسبة بسيطة جداً من وقت النوم، وعند البعض قد تختفي تماماً. فتجد الأشخاص في هذا السن أسرع استيقاظاً نتيجة للضوضاء الخارجية مقارنة بصغار السن. فبالرغم من عدم التغيير الكبير في عدد ساعات النوم مع تقدم السن إلا أن طبيعة النوم تختلف، فيصبح النوم خفيفاً ومتقطعاً طوال الليل، وهذا أحد أسباب النعاس خلال النهار الذي يصيب الكثير من كبار السن.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    الإدارة أم سعف
    Admin

    عدد الرسائل : 72
    السٌّمعَة : 0
    نقاط : 28915
    تاريخ التسجيل : 25/01/2009

    ايقونه أوضاع النوم تدل على شخصية الفرد

    مُساهمة من طرف الإدارة أم سعف في الإثنين مارس 09, 2009 3:20 pm

    أوضاع النوم تدل على شخصية الفرد
    يبقى النوم اللغز الذي لم يستطع العلماء حله. ومنهم من أطلق على النوم الموت الأصغر لأنه يفصل الإنسان عن الحياة ويأخذه إلى عالم آخر.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    وتختلف طريقة النوم من شخص لآخر، نور مثلاً تقول إنها لا تذهب إلى السرير إلا إذا كانت تشعر بالنعاس الشديد. وتكره أن تبقى في السرير كي لا تتقلب كثيراً. لذلك فهي نادراً ما تشاهد كوابيس أو أحلاما مزعجة وهي نائمة.

    أما عمر شكوكاني فيقول لا أستطيع أن أنام إلا على الموسيقى والضوء الخافت. وهذا يشعرني بأني لست وحيداً في الغرفة.

    ويفضل شكوكاني التحدث إلى أحد أصدقائه قبل أن ينام للحديث عما حصل له في النهار، وإن لم يستطع التحدث إليهم يمضي ما لا يقل عن الساعة في قراءة إحدى الروايات أو المجلات أو الكتب حتى يستسلم إلى النوم.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    يشير د.صمويل دونكل خبير علم النفس التحليلي الأميركي في كتابه (أوضاع النوم.. اللغة الليلية للجسم) إلى عدة طرق للنوم يتخذها الفرد عند نومه، وعلى أساسها تتحدد شخصيت الإنسان. فالطريقة الأولى تسمى "الوضع الجنيني" -أو الكروي- حيث تقترب الركبتان من الرأس؛ فيكون الجسد منحنيا، والذراعان منثنيتان حول الوسادة أو البطن، والرأس يكون اتجاهه لأسفل. وصاحب هذه الطريقة انطوائي يخاف من المجتمع، متمسك بعلاقاته الأسرية، متقلب، اتكالي يحتاج للحماية.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    والطريقة الثانية تسمى "الوضع الانبطاحي" -أو النوم على البطن-، ويكون الظهر لأعلى. وصاحب هذه الطريقة محب للسيطرة، ذو علاقة بالآخرين، يكره المفاجآت والأشياء غير المتوقعة، يهتم بالتفاصيل، مرتب ودقيق، وهذا الوضع تفضله السيدات.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    والطريقة الثالثة تسمى الوضع "نصف الجنيني"؛ حيث يكون النوم على أحد الجانبين، ويكون الساقان متطابقتين واليدان كذلك. وصاحب هذا الوضع يحب التوافق والمصالحة مع الحياة، متزن يشعر بالطمأنينة، سعيد، يستطيع التكيف مع الظروف، يتصرف بشكل يرضي الآخرين.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    أما الطريقة الرابعة فهي "وضع السباحة" حيث يستلقي الإنسان على ظهره، ويداه تحت رأسه ويضع ساقًا على ساق. وصاحب هذه الطريقة شخصية مفكرة يلجأ للعقل في تفسيره للحياة، وقد يدل على أن صاحبه مهموم.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 11, 2016 12:58 am